يوميات امرأة مؤجلة

يوميات مؤجلة..امرأة مؤجلة..لعلها تكون !!

2005-08-30

أعرفه جيدا

أعرف حزني جيدا
وأعرف انه اليف وجميل
وأنه مقاتل وشرس
وأنه لن يتخلى عن وطنه في ذاكرتي
قبل ان ابتسم في وجهه
ساخرة
وأنه لن يرحل
قبل ان يترك تذكاره الابدي
جرحا في القلب
لا يندمل ابدا
ودمعة في العين
لا تسقط ابدا

9 Comments:

At 12:33 م, Blogger Broke said...

يؤسفني أن أقول انني احببت حزنك من روعة وصفك له


بس أرد و أقول الله يبعده عنك

 
At 1:27 م, Blogger ولاّدة said...

إمرأة مؤجلة

اليوم وقفت عند جملة بالذات في أربعائيات أحمد الربعي تقول

الحزن تطرف باتجاه الواقعية أو تطرف باتجاه الحلم

جملة عميقة ..أعجبتني ...مع أن المقال بشكل عام عادي

حزنك أيتها الصديقة/الشقيقة هو تطرف باتجاه الحلم

أنا أيضاً أعرف حزنك جيداً لأنه توأم حزني

 
At 1:46 م, Blogger امرأة مؤجلة said...

broke
أنا ايضا احب حزني
...أحيانا لا اعرف نفسي بشكل حقيقي الا في تلك اللحظات !ا
شكرا لكل دعواتك النبيلة ايتها النبيلة

 
At 1:54 م, Blogger امرأة مؤجلة said...

ولادة ...
من المفارقات انني للتو انتهيت من قراءة مقال الربعي ...
، قبل ان اقرأ تعليقك عليه ، واعجبتني فيه عبارة تقول " الحزن صناعة انسانية خالصة " ...صحيح الحزن صناعتنا ...لكن الاجمل ان الشعر صناعتنا ايضا .
حزنك توأم حزني ...، أعرف ، وأعرف ايضا أن فرحي توأم فرحك ..
( قرأت اليوم مانشيتا في الجريدة ..زرع في قلبي بذرة فرح جنينية ، وفتحت موقع ايلاف الاخباري فقرأت مانشيتا اخر زرع بذرة جنينية اخرى ...ولكن للحزن هذه المرة ...وبين حالين منهما ينبغي ان نستمر ) !ا

 
At 2:42 م, Blogger Rain Drop said...

عزيزتي

رائع

جميل أن تعرفي حزنك

وتصفيه بتلك الدقة

لأنك الآن

تستطيعين هزيمته بكل سهولة

أسعدك الله دائماً

دائماً تبهريني بما تكتبين

:)

 
At 7:42 م, Blogger الذيب said...

لكل أمر جميل أثر موجع
تلك هي الضريبه

 
At 8:14 م, Blogger امرأة مؤجلة said...

لا ادري ان كنت استطيع هزيمته ام لا ..لا ادري ان كنت اريد هزيمته ام لا
يا قطرة المطر الاصفى

 
At 8:16 م, Blogger امرأة مؤجلة said...

الذيب ...
حياتنا مليئة بالضرائب التي ينبغي علينا ان ندفعها ...
لكن الامور الجميلة جد قليلة ...
..أليس كذلك؟

 
At 12:31 ص, Blogger الذيب said...

جدا جدا

 

إرسال تعليق

<< Home