يوميات امرأة مؤجلة

يوميات مؤجلة..امرأة مؤجلة..لعلها تكون !!

٢٠٠٥-٠٧-٢٥

كذب 2

لا يصنع مجده الا على هامش المرارة
ولا يتوانى عن الانتحار
كلما آن أوان القصيدة

5 Comments:

At ١٢:٣٤ م, Blogger ولاّدة سابقاً ... رانيا السعد ...رانية المنيفي حسب الأوراق الرسمية said...

ولادة طفل ..وولادة قصيدة
تجربتان متشابهتان تحملان الكثير من المعاناة ، الانتظار والألم

جربت الأولى...وشهدت التجربة الثانية لأن القدر تحيز لي وأكرمني بالعيش بالقرب من شاعر

 
At ١٢:٥٠ م, Blogger امرأة مؤجلة said...

هل تعتبرين ان القدر قد تحيز لك فعلا عندما جعلك تعيشين بالقرب من شاعر ؟ لا ادري ..اشعر ان العيش بالقرب من شاعر كالعيش بالقرب من نار ...تحرق بقدر ما تدفئ ....تلهب بقدر ما تضيء .
معظم من عرفت من الشعراء ، وهم كثر جعلني اصر على ايماني هذا ،
لم ، ولن ، اجرب ولادة طفل ..ولكنني اعتقد انها تشبه ولادة القصيدة بالفعل .
شكرا لكل إضاءاتك

 
At ٧:١٢ ص, Blogger ولاّدة سابقاً ... رانيا السعد ...رانية المنيفي حسب الأوراق الرسمية said...

كل شيء في هذه الحياة نسبي مما يتيح المجال لنا أن نرى الأمور من زوايا مختلفة ....كلها صور حقيقية ولكن تختلف الزوايا

 
At ١١:٢٠ ص, Blogger امرأة مؤجلة said...

اكثر ما يلفتني في تجربتك الكتابية قدرتك الفطرية على تقبل الاخر بشكل مذهل ...
اسعد كثيرا بمداخلاتك الشفيفة يا ولادة

 
At ١:٤٥ ص, Anonymous غير معرف said...

بكل صدق تعبت
سوف تكون لي عوده في الغد
حتى لا يفوتني شئ
من تاريخ مفترق الطريق

 

إرسال تعليق

<< Home