يوميات امرأة مؤجلة

يوميات مؤجلة..امرأة مؤجلة..لعلها تكون !!

2005-07-29

شرفات

حلمت بها قبل ان احلم ببيت وباب ونافذة
احلم بها مزركشة بغيوم عابرة
وقصائد عابرة
ورسائل عابرة
وبمن ينتظر تحتها بدأب وأناة
وعينين متطلعتين
وموسيقى خلفية

7 Comments:

At 10:18 ص, Blogger ولاّدة said...

وأنا أقرؤكِ سمعت لحناً قديماً يعزف من بعيد ويغني لي بصوت عبدالمجيد عبدالله
تصدق الأحلام
إنتِ اللي بانتظرك عمر
وإنتي اللي بأصحى لك ..وأنام
حبيني بس ..خليني أحس
إن الهوى ما هو كلام

أغنية قديمة من الزمان الجميل حين كان عبدالمجيد أكثر من فنان...حسافة عليه

 
At 1:54 م, Blogger امرأة مؤجلة said...

مؤخرا ..استمعت لأغنية حلوة من عبدالمجيد ..اسمها الحب الجديد ...ارجعتني للزمن القديم ولصوته القديم ( اللي حسافة عليه ) ...تستطيعين الاستماع اليها من هذا الرابط
http://song1.ozq8.com/music/gulf/saudi/abdelmajid/index.php

 
At 4:18 م, Blogger Shex said...


تجربة رائعة تلك اللي تييح لك التعرف علي شخص لم/لن تعرفه

كنت دايما لما الاقي بلوج يعجبني اقعد اقرا كل الكلام اللي عليه من اول حاجه.. بالترتيب التصاعدي -اللي باشوفه انا طبيعي- عكس الترتيب اللي بيبقي موجود عليه
و في اغلب الاحيان كنت بانتهي بنفس احساس المتعه و السعاده بعد ماكون عرفت عن صاحب المدونة ادق تفاصيل حياته من غير ماعرفه هو شخصيا
في حالتك انتي.. ماكنتش فقط سعاده بالتفاصيل او المشاعر الانسانيه اليوميه اللي شاركتيني فيها.. لكن الكلمات الرقيقه.. مقاطع بسيطه موجزه شديده العمق و التاثير

و بصرف النظر عن محتواها ان كان شديد الحزن ام شديد التفاؤل.. ماقدرتش امنع بسمه تترسم علي وشي و انا باقراها.. بسمه استمتاع بمشاركه انسان في مشاعره

مشاعر عايشتها معكي.. فشل/ابتسامة/ذهول/حب/غناء/رقص/لهو/سؤال/فرح/براكين/سلام/عتمة/كذب/مرض/ألم
لحظات من حياتك اشركتيني فيها.. فيلم سينيما/رواية خالدة/حوار/سؤال

كانت بحق ساعة ممتعة

شكرا

 
At 8:06 م, Blogger unknown said...

هو انتى عايشه مرحله مراهقه
لووووووول
عارفه انا بقيت خايفه احلم


وتعليقا على كلام
shex
انا اول مره الاقى حد بيقول كلام انا حاساه وبحس انه عايش معايا وبيعبر عنى مش بس مجرد متعه
أو مشاركه لأخر فى أحاسيسه

 
At 11:16 ص, Blogger امرأة مؤجلة said...

shex
سعيدة انا بمشاعري ان وجدت من يعيشها معي الى هذه الدرجة ...طبعا سعيدة بك وبمرورك الاول هنا ...حيث كل شيء مؤجل الى ادري الى متى
شكرا كثيرا لك

 
At 11:19 ص, Blogger امرأة مؤجلة said...

ليتني ايتها اللامرئية استطيع ان اعيش مرحلة مراهقة ...هل تستطيعين انت ؟
لا تخافي من الحلم ..لم تعد امامنا سوى الاحلام المرئية واللامرئية .

 
At 1:34 ص, Blogger الذيب said...

حتى في الحلم نحن فقراء

 

إرسال تعليق

<< Home