يوميات امرأة مؤجلة

يوميات مؤجلة..امرأة مؤجلة..لعلها تكون !!

2005-09-18

كذاب

يطفو على ماء الثقة
يلتمع تحت شمس المحبة الدافئة
فارغا من دهشة المعنى
ومدهشا في قدرته على البقاء
طافيا
مثل هواء محبوس

4 Comments:

At 11:30 م, Blogger kuwaity_ra7al said...

ألم يقولوا لكل زمان أمة و رجال؟

ربما كان هذا زمانهم..و أحيانا ينتابني شعور بأن كل زمان زمانهم
..................
أؤمن معك بأن له قدرة تفوق الآخرين على البقاء..لكن من اين استمدها؟
هل نحن من منحناه هذه القدرة ؟ ربما

 
At 12:54 ص, Blogger الذيب said...

هذا هو سر البقاء
في زخم هذا العالم المزعج
حين ما نعشق الأشياء تكون
قريبه منا كالأنفاس
لا شكل لها
لكن لها وجود
متجذر في قلب الروح
بختصار وصف ومخملي جدا

 
At 1:55 م, Blogger امرأة مؤجلة said...

كويتي رحال
نعم ...نحن منحناه تلك القوة ...
ولكن ما اضيق العيش لولا فسحة الامل ..
وكلماتنا هذه نافذة صغيرة على الامل ...

 
At 1:56 م, Blogger امرأة مؤجلة said...

الذيب
باختصار: شعورك هو المخملي جدا جدا

 

إرسال تعليق

<< Home