يوميات امرأة مؤجلة

يوميات مؤجلة..امرأة مؤجلة..لعلها تكون !!

2005-10-13

سورة

لغضبي سورته الكامنة
نارا تلظَى
وله صورته المزورة
ابتسامةً وتغاضيا
وله سياجه
من الصلوات والدعوات
التي لا تغادر اللسان
ولا تبرح سجادة الصلاة
لغضبي ..
فتنتي
ومماتي

2 Comments:

At 5:00 ص, Blogger الذيب said...

عجيب جدا هذا التصوف في الكتابه

 
At 10:30 ص, Blogger kuwaity_ra7al said...

هناك شبه كبير بين الحلم و غضبك

على أية حال هو غضب بلغ النضج و الخبرة
.........

ألم تأتك حالة من السأم من الغضب؟
شخصيا أمر بها .. أشعر ببرود شديد
و حالة من الشذوذ الإنفعالي

 

إرسال تعليق

<< Home