يوميات امرأة مؤجلة

يوميات مؤجلة..امرأة مؤجلة..لعلها تكون !!

2006-01-18

عزاء

نسوة متلفعات بالسواد
يقفن على باب القصر المهيب
بهمهمات متشابهة
وعيون مختبئة خلف النظارات السوداء
وتحايا خاطفة
ونظرات باحثة عن معنى لكل مفردة
أو نقش
أو خبر جديد
قبل ان ينفتح باب الحزن
لتندلق المشاعر الدفينة
في بحر من أعين سوداء
لنسوة باكيات

9 Comments:

At 9:41 م, Blogger ولاّدة said...

وقفت مع النسوة
تلحفت بالسواد
أخفيت خصلات شعري المتمردة
بوشاح أسود
خبئت عيناي
بنظارة سوداء
لأخفى الأسئلة
المنعكسة
في لمعانهما/شرودهما
وحين أديت واجب العزاء
شعرت بالحزن
لأنني لم أعط الحزن
ما يستحقه من هيبة

اسمحي لي
ملعون أبو الخوف
يجتاح
فتعلن المشاعر
انسحابها اللامشروط
ملعون أبو القلق
فقد حرمني
من الحزن اللائق

 
At 9:43 م, Blogger ولاّدة said...

صديقتي

ما أحلى عودتك

 
At 10:53 م, Blogger امرأة مؤجلة said...

ولادة ...
كنت معك ، طوال غيابي ، وكنت أنشغل بمتطلبات العمل بشكل لحوح جدا جدا ، وخصوصا في تلك الظروف التي مرت على خير (لعلها ..لعلها ) ..وكانت مدونتك محطة تعليقي الاولى عندما عدت ...
...
وبالمناسبة ...كنت معك ، بذات الوشاح الاسود ، وذات النظارات السوداء ، وبالحزن نفسه ، وبالخوف نفسه ، وبالقلق نفسه
...
وكنت أكتب يوميا ، بعيدا عن غواية الفضاء السيبيري ...قريبا من غواية التكوين
......
مدونتك كانت (غير شكل ) خلال الايام الماضية ....غير شكل يعني غير شكل
(:

 
At 10:37 ص, Blogger Babby said...

:'( ..

sady post .. :(

 
At 1:36 م, Blogger نون النساء said...

عزاء..؟!!


.
.

ولا عَزَاء لنا
بفقيد القلب

.
.

مؤجله ..
أصبحتي تشبهين إسمك كثيراً مؤخراً
وهالشيء يُربك من يُحبك..

امممممممم..!!


:/

 
At 4:04 م, Blogger lawyer said...

ما بين ناس تبكي و ناس اتحش ما بين همسات الحريم
بس هذا القصر يابعد روحي روحك زاهد
اي الثانيه ترد
اي الله يرحمه زاهد و متواضع راح مثل النسمه
و الثالثه تمسح دموعها
كان يحب الكويت و ما يسافر
و صوت من بعيد يقول
ترا الميت يسمع و يحس في العزا و يدري عن كل شي و اهو في قبره

 
At 1:58 م, Blogger امرأة مؤجلة said...

بيبي
الحزن هو عنواننا

 
At 2:19 م, Blogger امرأة مؤجلة said...

عذرا على الارباك غير المقصود يانون
...انا مرتبكة في وجودي أصلا
ويبدو ان المتخم بالارتباك يوزعه على الاقربين
..
شكرا لوجودك الحلو

 
At 2:21 م, Blogger امرأة مؤجلة said...

لوير
شهود المشهد لهم الحزن والكلمات
.....
الله يرحمه
ويرحمنا

 

إرسال تعليق

<< Home