يوميات امرأة مؤجلة

يوميات مؤجلة..امرأة مؤجلة..لعلها تكون !!

2005-07-31

اسمه

بحثت عنه في تعاويذ أمي
وذكريات طفولتي
ورسائل المراهقة
وخزانة أسراري
بحثت عنه بدأب متفائل
لكنه كان مجرد حلم يائس
وعنوانا لغابة موحشة

7 Comments:

At 1:57 م, Blogger الجاحظ said...

عنوان غابة موحشة .. كلمة جميلة تأخذني إلى حيث شعراء المعلقات والبكاء على الأطلال

 
At 9:04 م, Blogger امرأة مؤجلة said...

قبل أن أكتب هذه الكلمات البسيطة كنت غارقة في لجة ابي صخر الهذلي في قصيدته الجميلة :ا
لقد كنت اتيها وفي النفس هجرها
بتاتا لأخرى الدهر ما طلع الفجر
فما هو الا ان اراها فجاءة
فأبهت لا عرف لدي ولا نكر
وانسى الذي قد كنت فيه هجرتها
كما قد تنسي لب شاربها الخمر ...
......
......
ثم ذلك البيت الأخضر : ا
تكاد يدى تندى اذا ما مسستها
وينبت في اطرافها الورق النضر ..

فأي غابة موحشة يمكن أن تكون في هامش علاقة كهذه ؟
شكرك لمرورك الاخضر يا ابا عثمان

 
At 9:49 م, Blogger الجاحظ said...

لا أجد للوحشة فيها مكان بل مليئة بالكلوروفيل تماما كلون مدونتك

حقا إنه لبيت في غاية الروعة والاخضرار

 
At 10:14 م, Blogger knowras said...

ألف سؤال أحمق ما بيننا ، بحجم هذا العالم أجمع ، إلا أننا أبينا أن نمارس الحمق،
ألف إجابة هي أحمق مما بيننا ولكني لن أهديها أسئلة.

 
At 9:18 ص, Blogger امرأة مؤجلة said...

شكرا ابا عثمان ..وعلى قدر اهل العزم تأتي تعليقاتك الجميلة

 
At 9:20 ص, Blogger امرأة مؤجلة said...

الاخ ابراهيم الكندري
الاسئلة المستحيلة وحدها تستحق الخلود في لجة البحث عن إجابات ..لعلها تكون مستحيلة ..
أولى الاسئلة يمكن ان تكون مثل اول الليل ايضا ...جمالا واستدراجا ووحشة اليفة
شكرا لمرورك الاول ..ولمدونتك الشفيفة

 
At 1:28 ص, Blogger الذيب said...

وهل
وصل البحث الى مقل عينيكي عنه
هو ذاك البريق بين ذاك المدى البعيد

 

إرسال تعليق

<< Home