يوميات امرأة مؤجلة

يوميات مؤجلة..امرأة مؤجلة..لعلها تكون !!

2005-08-07

بحر3

على رماله ذات اللون المحايد
تتمدد آلاف الحكايات الميتة
وتنتحر حكايات منتظرة
كلما جابهت جبروت المياه
وصوتها الناحب

4 Comments:

At 3:08 م, Blogger ولاّدة said...

المثير أننا نرى المنظر ذاته فيثير في النفوس مشاعر متباينة

البحر في مخيلتي هو الراوي الذي يكمل القصص التي لم يقدر لها أن تتم
هو الأمين الذي يغض النظر بحشمة كلما رآي عاشقين يتبادلان القبل
شواطئه المكان الكلاسيكي لمواعيد المحبين

لذا قررت أن أأخذ شاطيء البحر من يديه وأحضره
لكِ ليعتذر عن سوء الفهم الحاصل بينكما وتتصالحا

 
At 11:25 ص, Blogger امرأة مؤجلة said...

اه يا ولادة ...." البحر اجمل ما يكون ....لولا شعوري بالضياع " ...على رأي الراحل محمد الفايز

شكرا لهذا الاهتمام ...ولكن سوء الفهم الذي تتحدثين عنه انا المسؤولة عنه، وبالتالي انا من عليه ان يعتذر للبحر ...ذات موعد ما !!!من يدري؟!ا

 
At 12:51 م, Blogger ولاّدة said...

من يدري !! جملة سحرية ينفتح قلبي لكل من يتفوه بها
فليس أمقت على قلبي ممن يدعي امتلاك مفاتيح الحكمة

أما بخصوص الفهم فسأباغتك -ذات مد- بزيارة ومعي الشاطيء فسوء الفهم دائماً من جانبين

فدعيني أُجرب...من يدري

 
At 9:18 ص, Blogger امرأة مؤجلة said...

شكرا ولادة كثيرا ..وأنا بانتظار زيارتك ذات مد جميل فعلا

 

إرسال تعليق

<< Home