يوميات امرأة مؤجلة

يوميات مؤجلة..امرأة مؤجلة..لعلها تكون !!

2005-09-19

ساعة

تسوطني بعقارب الانتظار المرير
وتتحفز للحركة
كلما عنَ لي ان امارس سكوني
بين الارقام باحثة عن فسحة امل
على مدى ثانية واحدة أو اقل
ساعة مغوية
ساعة ساخرة
بين دقائقها
تخبئ سحرها انتظارا مريرا

4 Comments:

At 11:23 م, Blogger الذيب said...

تلك هي أطياف روحك الجميله
حين تخرج عن صمت الواقع المرير
وتسطر حرف وفلسفه خاصه
في فهم الشعور بالرغبه والحاجه

 
At 8:27 م, Blogger ولاّدة said...

يقول أحمد مطر
العمر لبان في حلق الساعة
والساعة غانية تعلك
تك تك تك

جميل نصك كالعادة...حتى لقد أعلنت نفاذ حصيلتي من كلمات إعجاب لائق وتمت إحالتي للتفليسة

دمتي أديبة..شاعرة كأبهى ما يمكن

 
At 9:51 م, Blogger امرأة مؤجلة said...

الذيب
أطياف روحي الجميلة ؟ ......الله يجبر بخاطرك يا باشا
.........
أما الواقع المرير فيبدو أن سيظل سياجا لروحي
شكرا كثيرا

 
At 9:53 م, Blogger امرأة مؤجلة said...

ولادة .....
وينك ؟ احتاجك ...كأقوى ما تكون الحاجة .
احتاجك فعلا

 

إرسال تعليق

<< Home