يوميات امرأة مؤجلة

يوميات مؤجلة..امرأة مؤجلة..لعلها تكون !!

2005-09-29

زمن

يترجرج في زجاجة الوجود
متخذا لشكله شكلها المتغير
منشغلا بأيامه ولياليه المتعاقبة
وعلى لحنها الكوني
يغني أغانيه المفضلة
بينما نظل على هامش الانتظار
نستمع لتلك الاغاني المملة جدا

5 Comments:

At 2:18 ص, Blogger الذيب said...

أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

 
At 2:20 ص, Blogger الذيب said...

الأنتظار بحد ذاته شي ممتع
والاشتياق شي أمتع
والصمت في الغالب مبرر
\\\\\
كنت قريب جدا من
من جميع الأيدي
وكنت مؤمن بتلك الخصوصيه
التي في نظري لها هاله من السحر
بكل أختصار لم يخطر في بالي أن
أمزق أستار تلك الخصوصيه بين
عشقك ليد من تعشقي
كانت
كلمة الجسد الاولى
تفاصيلها تقرأ تفاصيلي
تكاد يدي تندى اذا ما مسستها
وينبت في أطرافها الورق النضر .
لا مجال لبث جهلي هنا بين كل هذا العشق
تذكري
في الغالب الصمت مبرر

 
At 12:26 م, Blogger kuwaity_ra7al said...

منذ يومين فقط كنت أفكر بالوقت

أحيانا استعجله فيتعمد التأخير

و أحيانا أتمنى لو يموت و يتوقف فيخطفني من لحظة إلى لحظة و من ساعة إلى ساعة بأسرع من البرق

أحيانا اكرهه و احيانا لا الومه

هل هو مذنب؟ أم نحن المذنبون؟

 
At 2:21 م, Blogger امرأة مؤجلة said...

الذيب
الصمت لا يبرر الا على هامش الانتظار
.......
اعرف انك كنت هنا قريب من كل الايدي ،وأعرف انك كنت هنا ...قريب من كل الكلمات
وأعرف انك كنت هناك ....بعيد في صحراوات الانتظار !!!ا

 
At 2:25 م, Blogger امرأة مؤجلة said...

تحية للرحال ..
الزمن طبعا هو المذنب ، لا يمكن ان نكون مذنبين فوق ذنوبنا التي تراكمت على مدى الازمنة كلها
اللعبة التي يمارسها الزمن معك يمارسها معي انا ايضا ...ولكنني كثيرا ما اغش في شروط اللعبة احتيالا في سبيل السماء الاخيرة

 

إرسال تعليق

<< Home