يوميات امرأة مؤجلة

يوميات مؤجلة..امرأة مؤجلة..لعلها تكون !!

2005-09-30

باربكيو

جذوة تشتعل
في هشيم الحكاية القديمة
فتنبعث التفاصيل دخانا يعمي العيون العمياء
والقلوب المثلومة
والصور المتكررة
لابطال الحكاية
وأشم رائحة شواء لحم بشري

5 Comments:

At 1:15 ص, Blogger kuwaity_ra7al said...

عندما قرأت أول الكلمات توقعت أن يكون اللحم البشري هو الطبق الرئيسي و الغريب أن هناك من يتلذذ و يتشوق لهذا النوع من الباربكيو

شخصيا أمقته و أكره حضوره و إن كنت أعترف بأني اعتدت عليه..كثيرا

 
At 10:18 ص, Blogger ولاّدة said...

باربيكيو /الإشاعة
نمط احتفالي بدائي تخوضه الشعوب التافهة والأشخاص المثقلون بالهزائم
يتحلقون حول اللامعين
ويدورون بكلامهم حولهم كالهنود الحمر

حين يحصل ذلك معي
أقف بشموخ كآلهة الربيع
وأترك لأعضاء قبيلة الرماد أن يمجدوني بطريقتهم
يدورون حولي
يهمهمون
فيزيد تيهي

 
At 1:18 م, Blogger امرأة مؤجلة said...

والبعض يا رحال قد ادمن عليه ...

 
At 1:18 م, Blogger امرأة مؤجلة said...

يليق بك التيه دائما يا ولادة

 
At 2:48 ص, Blogger الذيب said...

تتكرر كل وقت تلك الحكايه

 

إرسال تعليق

<< Home