يوميات امرأة مؤجلة

يوميات مؤجلة..امرأة مؤجلة..لعلها تكون !!

2005-10-18

جنة1

بين ثانية وأخرى
أبيح لأجنحتي ان تصطفق
وتطير بي
(أم تراني أطير بها؟!ا )
في خضم جنة أعرف الطريق اليها جيدا
لكنني لا اقوى على البقاء فيها
اكثر مما بين ثانيتين

8 Comments:

At 12:31 ص, Blogger Broke said...

لا أدري إن كان تعليقي متعلقا بالوضوع .. لكن أود أن نقول أن هناك لحظات من شدة حبنا لها و فرحنا بها نهرب منها ..

كما قلتي لا نقوى عليها

 
At 12:53 ص, Blogger امرأة مؤجلة said...

أكيد بروك أكيد
لا نقوى عليها ...
أو لعلنا لا نريد ان نصدق اننا نعيشها حتى لا تنتهي ..ربما ..مو؟

 
At 1:01 ص, Blogger Broke said...

بالضبط .. يبتيها
خوفنا من فقدانها هو السبب

 
At 4:01 م, Blogger kuwaity_ra7al said...

لا أدري ايتها الشاعرة
عندما قرأت الكلمات و لمست المعنى
أطلقت لخيالي العنان و وجدت الكثير و الكثير مما ينطبق عليه المعنى .. بالنسبة لي على الأقل

للواقع اجنحته الكسيرة و زمانه الطويل
و للخيال اجنحته المرفرفة و زمانه اللحظي

حلقي .. يكفي ان تحلقي
و حطمي ارقام الزمن
قليل من يجيد الطيران .. هذا ان كان له اجنحة!ا

 
At 1:35 ص, Blogger امرأة مؤجلة said...

بروك ...هل سنظل خائفين دائما ؟

 
At 1:39 ص, Blogger امرأة مؤجلة said...

رحال ..
احاول ، طوال عمري ، أن اطير بلا أجنحة ...ليس لأممي لا املكها وحسب ، بل لأنني ايضا لا استطيع أن أستعملها حتى لو كنت املكها
ا(هذا على الاقل يتيح لي أن اقنع نفسي بأنني اجيد الطيران ..ولا يطلب منى أحد اثبات ذلك )ا

 
At 12:24 م, Blogger Broke said...

في لحظات تستاهل ان الواحد يجازف علشانيها

جربي ما تخافين

آنا جربت

;)

 
At 9:12 م, Blogger امرأة مؤجلة said...

لا يا بروك ...لن أفعل لأنني لا استطيع ..صدقيني

 

إرسال تعليق

<< Home