يوميات امرأة مؤجلة

يوميات مؤجلة..امرأة مؤجلة..لعلها تكون !!

2005-10-22

هكذا

هكذا إذن ؟
يذهب بعيدا
بعد ان يترك رائحته هنا
يزرع حضوري بأخضر كلامه
وينساه لليباس

أنتشي بوجوده المتخيل
وافترض حوارات سرية
ومكالمات ليلية
وأغنيات أعيد اكتشافها
على وقع صوته
وأعيد تلحينها
على نوتة ذاكرتي
لكنه يغيب
هكذا

11 Comments:

At 4:01 م, Blogger ولاّدة said...

ريما لأنك بخلت عليه بكلمة
أحبك
ربما
من يدري

 
At 4:34 م, Blogger نون النساء said...

يالله كإحساسي تماماً عندما قُلت:



كما قصة البحر..

يأتي باللهفة مداً

ليزيد ضمأ شاطئه ضمأً

ثم ينحسِرُ..

 
At 6:11 م, Blogger kuwaity_ra7al said...

عندما تكون "لا أسبابهم" أسبابا و تخلف جروحاأخشى أن تكون خالدة

و تظل الجروح تدمي لتزرع في النفس خاطرة حزينةعنوانها "هكذا"ا

 
At 10:30 م, Blogger kuwaity_ra7al said...

يقول جبران في المواكب
...

و قاتل الجسم مقتول بفعلته
و قاتل الروح لا تدري به البشر

...

لا أدري أتت متأخرة .. و لكن أعتقدت انها تستحق الذكر هنا بالذات

شكرا ايتها الشاعرة

 
At 1:31 ص, Blogger امرأة مؤجلة said...

وربما لأنه مجرد وجود افتراضي يا ولادة

 
At 1:31 ص, Blogger امرأة مؤجلة said...

نعم يا نون النساء
كإحساسك تماما..تماما

 
At 1:34 ص, Blogger امرأة مؤجلة said...

كل الجروح خالدة يا رحال ...وكل الخواطر الحزينة نبتت في ارض الجروح
.....
ولا شيء من الشعر يمكن ان يكون متأخرا ..أكيد

 
At 5:31 ص, Blogger qalm-jaf said...

هكذا اذن
تصرخين همسا
هكذا اذن
تهمسين جهرا

ربما
رائحته
صوته
وجوده


الافتراضى
أجمل من الحقيقه
ربما!!!؟

 
At 5:54 ص, Blogger الذيب said...

يمكن مشغول
على العموم ترى ما عنده سالفه المفروض يكون أقرب من نفسك لك
وأقرب من رمش عينك لعينك
وأقرب من.... خلاص يا الذيب
عورت قلبي وراسي
مساء الحرف وأجمل حرف مكتوب
يا امرأة مؤجلة

 
At 1:20 م, Blogger امرأة مؤجلة said...

قلم جاف
ربما ..ولكن الحقيقة وحدها تستحق أن تكون !ا
.......
ا(كنت سأسألك سؤالا وكنني تراجعت بعد أن قرأت الذي كتبته ثانية !ا)ا

 
At 1:28 م, Blogger امرأة مؤجلة said...

ويمكن عنده سالفة ..!ا
عموما ...
شكرا

وهذا مساء صحراوء يليق بالذئاب

 

إرسال تعليق

<< Home