يوميات امرأة مؤجلة

يوميات مؤجلة..امرأة مؤجلة..لعلها تكون !!

2006-02-14

فالنتاين داي

يتحدر من سمائي السابعة
على مهل
يناوش السنوات الاربعين
ويشاكس الصمت المهيب
يملأ فراغات الليل
بالمزيد من الجمل الناقصة
والكلمات المتقاطعة
يهيء الغرفة البائسة
لاحتفال لا يدعو اليه احد
يضحك من محاولات العشاق المراهقين
بحثا عن عيد ما
يسيج اندهاشاتهم اليومية
ويسخر من كل الاعياد المقررة مواعيدها سلفا
ولا يحاول ابتكار عيد جديد
فقط يغني
وهو يمسح دمعة نزقة
فقط

8 Comments:

At 2:12 م, Blogger Broke said...

أمس بعد الساعة 12 سمعته يتغنى بهالأبيات

أيتها المراكب التي ترحل
الراحلون يذهبون نحو الحب
ونحن الحب
فإلى أين نذهب ..
أيتها المراكب
---------

رقيق و حزين ما كتبت

 
At 7:57 م, Blogger ولاّدة said...

أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

 
At 12:07 م, Blogger برنسيس إيكاروس said...

أجمل الأعياد يوم أن تلتقيه فجأة حتى وإن كان على قارعة الحلم أيتها الصديقة الجميلة المسكونة بالأحلام

 
At 11:36 ص, Blogger طائر بلا وطن said...

إلى شاعرة المدونات قاطبة

اتمنى ان تكوني بصحة و عافية
.
.
.
ما اجمل هذه الحديقة الفسيحة
:)

 
At 7:23 ص, Blogger باسم شرف said...

علي فكرة البلوج هايل
وحلو قوي العنوان يوميات امرأة مؤجلة عنوان به قدر كبير من الشاعرية والشجن
هنيئا لك به
باسم شرف

 
At 11:35 ص, Blogger Kha6er said...

زهر يشبه الذكرى
وذكرى تأكل منا
وتأكل عنا
لتبقى أرواح مهاجرة
يقطنها الوهن
وتتلوها أعيادنا كل عيد
ولكننا لسنا هناك
لسنا هنا

 
At 9:44 ص, Blogger طائر بلا وطن said...

^
^
رائعة جدا

 
At 12:21 م, Blogger امرأة مؤجلة said...

بروك، برنسيس ايكاروس، طائر بلا وطن ، باسم شرف ، خاطر
......
عذرا لكم كلم...كنت هناك ، بعيد ، في فضاء المرض حيث الكائن البشري الاقرب الى روحي في غيبوبته اللعينة ...
شفي ذلك الكائن ، وظلت روحي معلقة بذلك الفضاء
...
أعود لكم اليوم بعد أكثر من شهر لاتابع كلماتي بفيض من كرم كلماتكم ،
فشكرا لزياراتكم ، وكلماتكم الاجمل وارواحكم الاكثر نبلا ...

 

إرسال تعليق

<< Home