يوميات امرأة مؤجلة

يوميات مؤجلة..امرأة مؤجلة..لعلها تكون !!

2005-10-23

رماد

أستحيل رمادا
كلما أردت عبور الغابة
كانني علم
في رأسه نار
انثر رمادي في دروب الغابة المتعرجة
وأسمع نواحا جاهليا من بعيد

8 Comments:

At 11:06 م, Blogger نون النساء said...

متوقفة هنا يا مؤجلة

منذ اكثرمن ساعة

اتأمل ها هنا

لا أعرف

ولكن شعور بالفراغ

قد انتابني بقوة


:"(

 
At 12:38 ص, Blogger kuwaity_ra7al said...

و أنا كذلك

لا أجرؤ على عبور هذه الغابة
و استحيل رمادا كلما حاول فكري أن يضعني بالقرب من محيطها المشتعل

أحيانا يكون احساسي بالقادم كما يقيني بماض حدث

قمة الشعور بالإحباط

 
At 1:40 م, Blogger امرأة مؤجلة said...

نون
شعورنا بالفراغ هو الذي يساعدنا على الامتلاء

:"(

 
At 1:40 م, Blogger امرأة مؤجلة said...

نعم يا رحال ..قمة الشعور بالاحباط ...وكأن للحباط سفحا حتى نتكلم عن قمته!!ا

 
At 11:54 م, Blogger Rain Drop said...

عزيزتي امرأة

أمامي وقت طويل للاستمتاع

أتعلمين لماذا

لأن هناك الكثير من كلماتك

التي لم أقرأها بعد

في الأيام السابقة

تقبلي خالص تحياتي

:)

 
At 12:33 م, Blogger امرأة مؤجلة said...

قطرة مطر ..زرتك البارحة ، وتركت سؤالي في " همسات" ك ...: وينك؟
صحيح وينك؟
............

هذه لك ....

http://emraah.blogspot.com/2005/10/blog-post_17.html

:)

 
At 2:51 م, Blogger Shurouq said...

ذكرتيني بالتالي:

وأسأل كيف البلاد استحالت رمادا ورملا
وأسأل كيف البلاد استحالت
وأسأل كيف البلاد
وأسأل كيف
وأسأل
و

ما أدري منو كتبها.. نسيت.. بس أحبها

 
At 12:28 ص, Blogger امرأة مؤجلة said...

شروق ...
لا ادري بالضبط من كتبها ، ولكنني اشعر انني قرأتها فعلا قبل ذلك ...ربما الشاعر على الدميني ؟
أقول ربما ..
ولكنك كتبتها للمرة الثانية وأنت تتذكرينها الان
وجودك يزيد المكان اشراقا

 

إرسال تعليق

<< Home