يوميات امرأة مؤجلة

يوميات مؤجلة..امرأة مؤجلة..لعلها تكون !!

2005-11-01

كمان

يئن في أقصى القاعة
فيسلب من الجالس أمامي
يقينا يحتاجه لاعتراف قادم
يئن بتؤدة
فيسلب اطمئنان هذا الرجل المتحفز
لقيامته الاخيرة
يئن
فيدثرني بطمأنينة مغوية

12 Comments:

At 4:59 م, Blogger نون النساء said...

يَلَقِّحُ أنينهُ شُعوراَ

قد تفتَّحَ في القَلبِ

لِيولَد عن انعكاسات أصدائه

شبهُ حُزْنِ بكامِل أناقَتِهْ




الكمان صوت بكائي
حتى وان غنى فرحاً






عيدج مبارك يا مؤجلة

 
At 6:50 م, Blogger Eva said...

لازلت أمر هنا .. و اقرأكِ بشغف

: )

 
At 10:55 م, Blogger Broke said...

دائما أستمع لصوت الكمان كأنين ..

فهذا هو أنسب وصف له .. و مرات يبكيني حتى لو كان من غير كلمات مؤثرة

 
At 2:17 م, Blogger امرأة مؤجلة said...

يا نساء : نون وايفا وبروك
كلنا في الانين قيثارات حزن وفرح
كلنا في الانين ...ذلك الحنين

 
At 7:23 م, Blogger kuwaity_ra7al said...

آه يا صوت الكمان كم يغوي الإحساس فيني ليسيل صدقا و حبا و عشقا و ...و ...

أحاكيه فيحاكيني .. أسمع انينه فأخشع و أخضع و أحيانا تنتابني رغبة عارمة بالبكاء

أتخيل ايتها الشاعرة لو يئن الكون بصوت الكمان .. هل سيعم السلام ، ينتشي الحب و يتسيد العطف احاسيس البشر .. هل؟

 
At 11:01 ص, Blogger امرأة مؤجلة said...

البارحة (ليل 6نوفمبر) شاهدت فيلما لميريل ستريب تؤدي فيه دور مدرسة لىلة الكمان ...لو شاهدتها يا رحال وهي تعزف ، وهي تتمارس الحياة كلها ؟
........
الاجابة على سؤالك التخيلي : ربما ، ولكن هل سيستمر الكمان لحظتها في أنينه ؟

 
At 4:01 م, Blogger qalm-jaf said...

الكمان
لغه لا تحتاج الى مترجم

 
At 6:14 م, Blogger Q8ya said...

يجعل الجسد يقشعر..:)

فعلا ينتابني احساس رائع ويجعلني اتأمل كثيرا..:)

شكرا لك..:)

 
At 9:42 ص, Blogger ولاّدة said...

إمرأة مؤجلة

بانتظارك

 
At 10:28 ص, Blogger امرأة مؤجلة said...

قلم جاف
كلنا ذلك الكمان الذي لا يحتاج مترجما بقدر ما يحتاج من يجيد العزف عليه

 
At 10:29 ص, Blogger امرأة مؤجلة said...

كويتية ..
هلا باطلالتك الاولى واحساسك المرهف
والشكر لك اكيد

 
At 10:30 ص, Blogger امرأة مؤجلة said...

ولادة
انا هنا..............ك!!ا

 

إرسال تعليق

<< Home