يوميات امرأة مؤجلة

يوميات مؤجلة..امرأة مؤجلة..لعلها تكون !!

2005-08-31

حرف

أتعلق بالحرف الاول
كأنه الاخير
أشكله بالفتحة والضمة والكسرة
وأكتبه بالنسخ والرقعة
وألونه بمالم يكتشفه قوس قزح
أعلقه قلادة في رقبتي
وأزرعه نجمة في سماء وحدتي
أحاول ان اكمل بقية حروف الاسم
فتداهمني رغبتي الازلية
باغتيال الابجدية

2005-08-30

أعرفه جيدا

أعرف حزني جيدا
وأعرف انه اليف وجميل
وأنه مقاتل وشرس
وأنه لن يتخلى عن وطنه في ذاكرتي
قبل ان ابتسم في وجهه
ساخرة
وأنه لن يرحل
قبل ان يترك تذكاره الابدي
جرحا في القلب
لا يندمل ابدا
ودمعة في العين
لا تسقط ابدا

2005-08-29

علامة استفهام

سؤال كبير
يحتل خريطة جسدي المنهك
ويرسم جغرافيته المتغيرة
لا يبحث عن اجابة كبيرة او صغيرة
لا يبحث عن شيء
يريد فقط ان يبقى في مكانه
معلقا بذيله
علامة استفهام رشيقة
بنقطة الدم السائلة من شراييني
والراقدة تحتها
بأناقة وهدوء ميت

2005-08-28

والبقية تأتي

غابة من دهشة
وصحراء من لذة
وانا غيمة بين سمائيهما
من توقع وانتظار

2005-08-27

ثومة

"بعيد عنٌك "
تنوح بقربي
"حياتي عذاب"
على هامش الاعتراف الاول
للرجل الاخير
شاهدة أبدية
على كل الاعترافات الاولى
لكل رجل اخير

2005-08-26

حب 3

اعترف انني لا اعرف كيف احب
وهل تعرف الوردة كيف تحققت وردة
أو السماء كيف سمت سماء
او الومضة كيف لمعت
او الموجة كيف تدحرجت
او النجمة كيف بزغت
او الشمس كيف اشرقت
او المرأة كيف صارت امرأة
أو الرجل كيف انحنى ذات لحظة لا معنى لها
ليصنع بعدها المعنى كله
في تلك الانحناءة ؟
لا اعرف
ولا اريد

2005-08-25

حب 2

" أعني ...هل تعرفين كيف تحبينني ؟"
نعم ...كثيرا
كثيرا جدا ..
انظر في عينيك واحدة تلو الاخرى ..
لا ..بل انظر لهما في نفس الوقت ..
ذات النظرة
لا ..لا ..أغمض عيني ثم انظر لهما
..لا ..لا ..
تدري ؟
..ربما لا اعرف

2005-08-24

حب

هل تجيدين الحب ؟
نعم ...
كثيرا ..كثيرا
ازرع جنينا أخضر في كل مسامة من مساماتي
أوزع عشقي في جسد واحد
وأحسو قراح لذتي بكأس هذا الجسد
انتشي بملمس الليل
وأشتري ثيابا ملونة لنهارات الملل
ولن انسى أن اعلق شمسا صغيرة في سقف غرفتي
كلما آن لموتي ان يحين

2005-08-23

حلم

هل تجيدين الحلم ؟
نعم...
افتح نوافذي للريح العاتية
واترك ستائري ترقص
على انغام الجنون
وأغمض عيني قليلا
لأجدني غيمة
أو شجرة
أو عصفورة
أو عاشقة

2005-08-22

طيران

هل تجيدين الطيران ؟"
نعم ...ارتوي من نسغ اللذة
أمسد ريش القلب
انفض عن أجنحتي غبار النصوص القديمة
...وأطير
هكذا ..هكذا ... هـ

2005-08-21

غناء

هل تجيدين الغناء ؟"
نعم ..منفردة في مفازة البكاء
أدوزن صوتي
أشحذ ذاكرة الالم الموروث
أتباهى بكلماتي المرتجلة
اساوم الريح كي تسكن قليلا
وأغني..

2005-08-20

رقص

هل تجيدين الرقص " ؟
نعم ..أجيد الرقص مع الذئاب
أحاول ان اثبت قدمي على ارض يباب
وأصغي لأصوات غابة موحشة
وأترك لجسدي عنان المبادرة
كي يهذي كما يتوقع هذيانه
الذئب المحظوظ.

2005-08-19

ذئب

للذئاب سيرتها الذاتية
المسيجة بالجوع والدم
ولها غناؤها على اوتار الالم
ولها تاريخها المتيبس
في تلك الوديان السحيقة
...
وله وحده دمعة تلمع
ولكنها لا تسقط ابدا

2005-08-18

مكالمة

تأتي من البعيد
فتعيد تأثيث المكان
بملامح الصوت الدافئ
تشكل هالة من فرح
تحيط بالمعنى
فترجَ الروح
قبل ان تتشربها
هنيئا

2005-08-17

غربة

دائرة تبدأ وتنتهي
دائرة بلا بداية ولا نهاية
أمشى على حافتها الحادة
أحاذر السقوط
لا اصل
ولا اعود

2005-08-16

شطرنج

تتقدم بيادقي نحو قلعة الغرور
تزحف بهدوء ودأب
يرمقها الملك متوجسا
ويبتسم الوزير العاشق
دون أن يفتح شفتيه

2005-08-15

من؟

من يلون الحزن ؟
من يرسم الدمعة ؟
من يمسك الالم ؟
من يهادن الغيم ويصالح المطر ؟
من يعيد لي ومضة فقدتها
وأنا احاول امساكها ؟

2005-08-14

رائحة

لحزني رائحة بئر جاف
تدهم ظمئي
بعاصفة من يأس
وأحلام غامضة جدا

2005-08-13

نكهة

لحزني نكهة اليفة
تخترق شوارع الجسد
وتقيم في اقبية الروح
وتعبق زهوا بين أسراري
لكنها تختفي تماما
كلمما هممت بالكلام

2005-08-11

ثوب

مثل ثوب قديم ومريح جدا
لونه أخضر باهت
وخيوطه ذائبة من فرط زيارته للماء
ورائحته تشبهني تماما
ظلت الذكرى تبحث عن مبرر لوجودها
مبرر لا تحتاجه
الا امام الاخرين
وأسئلتهم اللحوحة

2005-08-10

الى اين

إلى أين تذهبين ؟
سؤال يختفي بين قصاصات الورق
ولوحة المفاتيح
كلما حاولت الإجابة عليه
الى أين تذهبين بكل هذه المفردات
ايتها المرأة الورقية
سؤال ينبت كل يوم
كل كتابة بين أطراف اصابعي

2005-08-09

قسوة

قسوة موروثة
أجربها فيمن أحب
وأنتظر نظيرها بقسوة
بمنتهى القسوة
وكلما قسوت أكثر
تساقطتُ لحنا ميتا
في قاع الصمت

2005-08-07

بحر3

على رماله ذات اللون المحايد
تتمدد آلاف الحكايات الميتة
وتنتحر حكايات منتظرة
كلما جابهت جبروت المياه
وصوتها الناحب

2005-08-04

نهار

يسيل نهاري نهرا من الكلمات المتقاطعة
يتقاطع في اكثر من كلمة
مع أحلام الليل
يسيل نهاري نهرا من الحيرة
كلما فتحت شباكي
، غير الموجود ،
لهواء جديد
يسيل نهاري
على هامش الصيف
صيفا ابديا

2005-08-03

أغسطس

شهر البلادة والطوز والخيانة المفاجئة
أغيب في سخونة الهواء
وأحتمي بمظلة القلب
في شجنه الاول
في ارتباكه الاول
وابكي عندما تلوح لي شمس الخيانة المحرقة
سفرا مناوئا لأحلامي المتسامحة

2005-08-02

شاعرتان

بين قصيد أنا أخماتوفا* وإميلي ديكنسون** ا
أتشظى
أنا القابعة في فراغ الذاكرة العربية
أنوح على أطلال روحي
وأنتشي بالقافية


ا *شاعرة روسية
ا **شاعرة امريكية

2005-08-01

شجرة

تقاوم حركة الرياح
في سبيل سكون البقاء
في نأمة الليل تبكي
في صهد النهار تتدثر بذكرياتها الخضراء
وتغني للعصافير التي اطمأنت
في ما تبقى من خضرتها القليلة